نظامي الغذائي و الرياضي

صورة ذات صلة

” الرياضة هي طريقتي في قول ” أنا أحبك ” لجسدي ” 

كلنا نبغى اجسام مثالية ، مقاسات اصغر ، اجسام منحوته مثل اللي نشوف صورهم بالسوشال ميديا .. ومع هذا الزخم المعلوماتي صرنا نقلل من شأن انفسنا لأننا مش مثلهم ، ثقتنا بأنفسنا اهتزت ، يمكن برضو اجبرنا انفسنا على اتباع نظام حمية قااسي ورياضة مكثفة ، اجبرنا نفسنا على نظام احنا نكرهه و ننفر منه والنتيجة ؟ ما فيه اي تقدم ملحوظ ! لأن الاساس او الدافع خطأ و بالنسبه لي وقعت في هذا الفخ من سنوات  وتعلمت منه اشياء كثير بكتبها لكم .

الدافع لاهتمامنا بأنفسنا لازم يكون الحب ، حبنا لأنفسنا ! ، بدون ما نقارن انفسنا بأحد وبدون تقليل من شأن انفسنا ، نهتم بأنفسنا لأننا نحبها ونحب نهتم بذواتنا و بصحتنا البدنية و النفسية ..

اذا كان الاساس صح فنقدر نضمن التقدم في تحقيق هذا الهدف واذا كان الاساس خطأ ، صعب جدا نتقدم وحتى اذا حققنا تقدم فراح يصير المحافظة على هذا التقدم صعب ! عشان كذا نشوف ناس كثير يبدأون بالرياضة و الاهتمام ومايقدرون يكملون ، لأنهم كارهين الرياضة و كارهين الاكل الصحي ويمكن برضو كارهين اجسامهم !

اذن قولي لنفسك انا اهتم بنفسي لأني احبها ، قولي لنفسك انا اعرف ان جسمي مش مثالي ومحد في هالدنيا مثالي وانا احب عدم مثاليتي وراح اابدأ اعكس هذا الحب بالاهتمام بنفسي وبأكلي .

 

هذه الفكرة السرية و السحرية اللي تخلي الناس تتعلق بالرياضة وتحبها بالرغم من التعب و الألم ، الفكرة هي : حب الذات و حب العناية فيها ، اذا وصلنا هالمرحلة بنبدع طرق بالعنايه بأنفسنا ، وهالشيء راح يزيد من سعادتنا وراحتنا !

 

في هذه المقال انا راح اذكر لكم نظامي الصحي ( المتوازن بدون حرمان ) وبرضو نظام رياضتي لكن قبل راح اتطرق لنقطة مهمة وهي ، كيف نحفز انفسنا لعمل الرياضة اليومية ؟

 

عشان نحفز انفسنا لازم نتمتع بخيال خصب وواسع = ) وخلونا نتخيل انفسنا ..

تخيلي نفسك وانتي منتهيه من التمرين ، تخيلي سعادتك ومدى رضاك عن ذاتك ، تخيلي جسمك المثالي ، تخيلي نفسك وانتي لابسه اجمل الفساتين بالمقاس اللي تحلمين فيه ..! كل اللي حققوا هذا الهدف بدأوا من هنا .. ورسموا طريقهم بقوة خيالهم ، نقدر نقول ان اينشتاين صادق لما قال ( الخيال أهم من المعرفة ) ، لأننا اذا تخيلنا ، راح نحب نتعلم ونطبق كل شيء وراح نحقق التقدم بإذن الله .

 

 

ايش نظامي الحالي ؟

نظامي الحالي من اجمل الانظمة اللي توصلت لها ، لكن قبل ما اقولكم ايش هو بقولكم نقطة مهمة و ضروري نعرفها ، وهي ان مافيه نظام صحي وغذائي يناسب كل الناس ! ما فيه ! لحد يقولي النظام النباتي ، او النظام الحيواني ( امزح ) ، او نظام الكيتو ، او نظام الكارب سايكلنق او او الهاي كارب ! ((جربتهم كلهم )) لحد ما توصلت لنظامي الحالي -النظام المرن السعيد – سميته سعيد لأني سعيدة جدا فيه = )

 

نظام المرونة بكل اختصار ينص على انك تحسبين عدد سعراتك خلال اليوم وطالما انتي قاعدة تاكلين بحدود هذه السعرات – تقدرين تاكلين اللي تبين – طالما انك تهتمين بأكلك ويكون معظمة ( ٧٠ ٪ ) صحي ( ما راح تكون نهاية الدنيا اذا اكلتي تشوكلت اليوم ، او طلبتي من المطعم بالمساء ) وحافظتي على تمارينك اليومية سواءا كانت مشي او غيره .

 

وفيه تطبيق ساعدني كثير في هذا الخصوص  اسمه my fitness pal ,  ساعدني كثير بهذه الحسبة وصارت جداً ممتعه ومثل اللعبه بالنسبه لي .

 

لذلك انصحك كثير تبدأين هذا النظام ، عبر البرنامج تقدرين تحسبين احتياجك وبيساعدك كثير توصلين لهدفك بإذن الله .

 

 

نظامي الرياضي :

أحب اسوي رياضتي بالمنزل ، لأني اقدر اتحكم بوقت التمرين خصوصا واني احب اسوي تماريني الصبح اول ما اصحى من النوم او الفجر قبل الدوام .

كنت و مازلت أعشق تمارين الكارديو عالية الشدة HIIT  اقدر اقول لقيت ضالتي فيها ، لعدة اسباب ، انها مختصرة بالوقت ( مدتها نصف ساعة او اقل ) واقدر من خلالها امرن كل عضلات الجسم و لي الحرية بإستخدام الاوزان او اعتمد على وزن جسمي فقط ..

طبعا النظام اللي ماشية عليه فيه برضو تمارين مقاومة و برضو احب اركض و اعمل تمارين الاطالة بعد التمرين وقبله .

والحمدلله لقيت المدربة المثاليه بالنسبه لي وصار لي معها تقريباً سنتين ونظامها جميل ومتدرج و تبني الجسم صح .. سعيدة بهذا النظام وعلى كثر ما اتكلم عنه ما اقدر اوفيه حقه !

المدربه اللي ماشية معها هي صاحبة تطبيق Gymnadz  انصح فيه بقوة حتى لو ماعندك اي خلفيه عن الرياضة هنا المكان المثالي لك للبدء ، بتتعلمين اشياء كثير وراح تحققي نتايج حلوووة مع الاستمرار معها ، انصحكم فيه .

 

 

واتمنى لكم حياة صحية وايجابية

و اتشرف بتواصلكم على مواقع التواصل الاجتماعي :

 

سناب deemzblog89

انستغرامDeemah_alotaibi

 

Advertisements

كيف نتغلب على ألم الفقد ؟

نتيجة بحث الصور عن ‪nostalgia‬‏

هذه واحدة من المواضيع الي كنت ماخذه عهد خفي بيني وبين نفسي اني ماراح اتكلم عنها في السوشال ميديا ابدا.. خصوصا وان رسالتي في السوشال ميديا هو اني انشر ثقافه الايجابية بشكل عام ، ولما فكرت بالموضوع بعمق ، فكرت ان جزء من الايجابيه هو مشاركة الخبرة ، فقررت اني اشارك خبرتي وقصتي ..

فرسالتي اليوم هي لكل شخص مر بتجربة الفقد .. راح اشارككم قصتي وكيف قدرت اتغلب على هذا الشعور ، هذا الالم محد راح يفهمة الا اللي مر بنفس التجربة ، وعلى قوله المثل – النار ما تحرق الا رجل واطيها ..

 

قصة سجى :

الله اكرمني بنعم عظيمة وعطايا لا تحصى ، منها وجود جود بنتي ( ٤ سنوات ونصف ) و عبدلله ( شهر ) ، كثير يحسبون ان حملي بعبدلله هو الحمل الثاني ، ولكن في الحقيقة حملي هو الرابع .. وجاء بعد اجهاض مرتين .

سجى هي بنتي الثانية ، حملت فيها لما كان عمر جود سنه تقريبا، ومن بداية الحمل واجهت تحديات منها ان الاطباء اكتشفوا – ومن الاسابيع القليله المبكرة بالحمل -ان سجى تعاني من مشكله وان الحمل ماراح يتم وانها عاجلاً او آجلا راح تتوفى و الموضوع كان صادم و مخيف بالنسبة لي ، و اقترحوا علي اني اجهضها ومازال قلبها ينبض ، كانت فكرة مخيفة  ! ورفضتها فوراً بدون ما اسمح لنفسي حتى اني افكر فيها ..

و بعد مرور ٨ اشهر على الحمل و مراجعات لا تحصى مع المستشفى ودموع و ليالي كثيرة كنت ما انام فيها ادعي و اتضرع لله ، توفاها الله وهي في بطني .. الان وانا انظر للموضوع من بعيد اشوف انه صعب و اقول ، كيف قدرت اتخطاه ؟ ، لكن وقتها كنت احس بسكينة غريبة وهدوء وكأني اساسا كنت حاسه و متوقعه و متقبلة ، كنت احمد الله على هذا و اسأل الله انه يجبرني و يرزقني رزق من عنده ..

 

هذه هي القصه الي كنت اتجنب دائما حكايتها ، ولكن الان قررت اني اشاركها ، خصوصا وان فيه رسائل وصلتني عن بنات مرو بنفس هذه التجربة ، فكرت ان مثل هذه التدوينه راح تكون مثل البلسم على قلوب بنات كثير ..

 

 

التجربة من منظوري

كانت تجربة من تجارب الحياة التحويليه ، حولتي للانسانه اللي انا عليها الان بطريقة ما ، ومن اروع الكلمات اللي قرأتها هي ان مواقف الحياة الصعبه هي عبارة عن هدايا من الله ، وان هدايا الله دايما تأتي مغلفه بالمصاعب .. بتقولون كيف ممكن تكون هذه التجربة هديه ! الموضوع جدا مؤلم ! هذه التجربة هدية زادتي قوة وخلتني انسانه بعاطفة اقوى ، خلتني اكثر تفهم لمشاعر الآخرين و من خلالها عرفت كيف ممكن اكون انسانه ايجابية ، وعرفت ايش هو الشعور بالسلام و منها اصبح تركيزي على الامور المهمة في الحياة .. وكيف ان الحياة كلها بجمالها وروعتها هي مؤقته وان الحياة الحقيقية تبدأ بعد ما تنتهي هذه الحياة ! ، تجربه علمتني امور كثير كثيييير ويمكن لو اقرأ الف كتاب ماراح استفيد كثر ما استفدت من هذه التجربة ..

 

الان خلونا نتكلم عن التغلب على هذا الالم

 

1-تغيير المنظور

أحب مقوله ” ان المشكله دائما ليست بالمشكلة نفسها وانما بطريقة نظرتنا لهذه المشكلة ” ، لذلك اعيدي سرد قصتك لنفسك وغيري المنظور. ، فكري بأن الشخص اللي فقدتيه انتقل لمكان افضل ، مكان اروع بكثير من الدنيا و انكم بإذن الله راح ترجعون تلتقون ، واذا كنتي تمرين بنفس تجربتي فكري بأن طفلك شفيع لك يوم القيامة وان ربي بنى لك بيت الحمد بالجنة وهذا شرف عظيم من رب العالمين .. و اننا في هذه الدنيا مجرد عابرين سبيل واننا لا نملك شيء لا اطفالنا ولا حتى انفسنا ، كلنا ملك لله وحدة .

 

2-فرصة للتقرب من الله

هذا الموقف موجود كفرصة لك للتقرب اكثر من الله ،لذلك استغلي الفرصة و ادعي الله كثير ، و اقرأي قرآن كثير ، من المقولات اللي احبها وكانت على بالي كثير في هذيك الفترة هي ” القرآن يمتص الحزن من القلب مثل الاسفنجة ” ، تشبيه بليغ !

 

3- اعترفي بالألم و تقبليه

من افضل الطرق للتغلب على المشاعر السلبية هي تقبلها ، فلما تحسين بمشاعر سلبيه لا تحاولين تنكرينها او تحسين انها شيء خاطيء او عيب .. اسمحي لها بالوجود! تقبليها ! و احمدي الله ان مشاعرك حية ، هذه المشاعر موجودة لسبب.. اعتبري مشاعرك السلبيه مثل الوقود لتغذيتك لذلك استغلي هذه الطاقة بعمل شيء مفيد وهذا راح اتكلم عنه في النقطة رقم ٥ .

 

4-اكتبي وعبري عن شعورك

الكتابة تعتبر من افضل الوسائل للتعبير عن المشاعر السلبية ، لذلك اكتبي كل ما حسيتي انك محتاجة للكتابة ، اكتبي عن شعورك بكل دقة .. وبعد ما تعبرين عن شعورك عندك مطلق الحرية في اتلاف الورق ، وثم اكتبي الاشياء الجميلة الموجودة بحياتك واللي انتي ممتنة لوجودها ، الكتابه راح تحسن من شعورك ومن نفسيتك بالتدريج وراح تلاحظين هالشيء .

 

5-اشتغلي بمشاريع وخطط جديدة

مثل ما كتبت لكم بالنقطة رقم ٣ ، المشاعر السلبيه تطلق طاقه كبيرة ، اذا ما استفدنا من هذه الطاقة ممكن انها تدمرنا لاسمح الله ، لذلك ضروري تكونين منشغله بأشياء ايجابية ، خطط جديدة ، مشاريع ، حطي لنفسك هدف جديد واشتغلي عليه يوميا وراح تحسين بشعور جميل جدا ..

6-اقرأي اكثر القراءة ، التعلم  المستمر يحمي عقلك من الإكتئاب !

القراءة و التعلم المستمر ينير العقل ! اذا اعطيتي عقلك مادة مفيدة من الكتب راح ينشغل عقلك بالتعلم ويترك التفكير بشكل سلبي ، العقل سبحان الله يعمل بطريقة عجيبة .. هذه الطريقة مثل ما سماها الدكتور ابراهيم الخليفي اسمها ( خاصية فتح الملفات ) ، اعطي عقلك فكرة وراح يشتغل فيها وراح يفتح ملفات تشبه هذه الفكرة ، لذلك من الحكمة نعطي عقلنا الفرصة بالتفكير بأمور تخدمنا، امور ايجابية ونترك التفكير بأمور ما نقدر نغيرها .

 

7- تغذيتك راح تزيد من سعادتك

وهذا الامور تكملت عنه كثير في دورتي ” فن السعادة ” ، اهتمامك بالتغذية من الامور الي راح تزيد مستوى هرمون السعادة وهذا امر مثبت علمياً ، لذلك استمتعي بالتغذية الصحية وخليها جزء من حياتك ،وربي يوفقك ..

 

 

واتمنى لكم حياة ايجابية ، و اتشرف بتواصلكم معي على مواقع التواصل الاجتماعي

سنابتشات : deemzblog89

Instagram : Deemah_alotaibi

متعة الأمومة – ٤ خطوات لأمومة سعيدة و ايجابية .!

نتيجة بحث الصور عن ‪motherhood‬‏

كثير بنات حوامل و امهات لأول مرة يرسلون لي رسائل فيها كثير من الخوف والتوتر من الامومة ، او فترة ما بعد الولادة ، رسائل تكون مكتوبة بصيغة – كثير ناس يخوفوننا ( او نشوف معاناة قريباتنا من الامومة وهالشيء يحسسنا بالخوف والتوتر من الايام المقبلة ، ايش نسوي !

 

 

الامومة تجربة انسانية عميقة ، رائعة و مافيه اجمل ولا اروع منها ، و حلو اننا نتعامل مع الامومة كتجربة جديدة نتعلم منها ونطور انفسنا حالها حال اي تجربة جديدة في الحياة ! شخصياً اشوف ان الاطفال هم حُكماء الحياة ..

الاطفال بطبيعتهم وبفطرتهم وعفويتهم عندهم طريقه لإعادة الامور لنصابها ..

دائما كمجتمع ننظر للأطفال بنظرة ناقصة وبأنهم دائماً مخطئين و يحتاجون دايما لتصحيحنا ، وهذه نظرة سلبية .  فإذا لاحظنا امر سلبي على اطفالنا ، ضروري قبل ما نقرر نغير هذا الشيء فيهم ، اننا ننظر بعمق لأنفسنا و نشوف .. ايش الشيء اللي فينا محتاج تطوير و تغيير  ونغيره .، احيانا سلوكيات الاطفال السلبيه احنا نكون مصدرها ! و نتذكر ان ( الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ) ، حلو نفكر بالأطفال انهم معلمين صغار يرشدوننا للطريق السليم ، حلو نناقشهم ونرحب بكل تدخلاتهم البريئة واللطيفة ، الله يرزق كل المسلمين هذه المتعة .

 

 

بموضوعنا اليوم راح اتكلم عن ٤ خطوات لأمومة سعيدة و ايجابية  من وجهه نظري .

 

  1. لا تحكمين على تجربتك بناءا على تجارب غيرك .

احنا اشخاص مختلفين في كل شي ، مختلفين بالشخصيات ، مختلفين بطبيعة التجارب اللي نمر فيها ف لا تقارنين نفسك بفلانة اللي تعرفينها واللي تحلف وتقسم ان الامومة كان اسوأ قرار بحياتها ، لااااااا .

مع الاسف كثير نساء بتصرفاتهم السلبية ينفرون البنات المقبلات على هذه التجربة الانسانية العميقة والرائعة . فكري بحكمتك ، بطريقتك في معالجة الامور و انا متأكدة ان بتوفيق الله ثم بإيجابيتك راح تكون تجربة الامومة معك من اجمل ما يكون بإذن الله= )

 

2-استمتعي بكل مرحلة !

راح تسمعين هالكلمة كثير ( اصبري لين يكبر ولدك وترا بيطلع عيونك و راح يتعبك ! ) ، آو ( كل ما كبرو العيال كل ما زاد همهم ! ) .. مع الاسف هذه الافكار تبني عقلية هشة وسلبية جدا ً ! و انتي تحتاجين الافكار اللي تقويك ، الافكار الايجابية واللي راح تنتج لك مشاعر ايجابية و اللي راح تخليك اقوى بإذن الله ، لذلك فكري بالامور الطيبة اولها ان عندك اطفال ! ، اعظم نعمه من الله و انهم زينه الحياة الدنيا ! ، لا تفكرين بهموم المراحل المقبلة لانها امور متخيله قد تحدث او ما تحدث اطلاقا ! ، عيشي اللحظة معهم وصدقيني راح تكتشفين ان الامر كله طيب و سهل بإذن الله = ) الدنيا سهالات !

 

 

3-خصصي لك وقت نوعي تقضينه معهم يومياً

الوقت النوعي quality time من اهم واعظم الاشياء اللي ممكن تسوينها مع اطفالك ، فمهما كانت طبيعة يومك ، سواءا كنتي موظفة او ربه منزل . خصصي جزء من وقتك لهم بعمل شيء ممتع ،بعيد عن الروتين والمسئوليات .. وقت ممكن يكون نصف ساعة او ساعة يومياً تقضونها بقراءة القصص او مشاهدة برنامج او فيلم جميل .. عن نفسي احب دائما اقرأ لجودي قصص قبل النوم و ايضاً احب اشوف معها افلام او اطلع معها للماركت و في البيت اسمح لها بمساعدتي بخبز كيك او عمل كوكيز وهنا متعة الحياة عندها !

 

 

  • الدعاء ، الدعاء ، الدعاااء بكل الاوقات ..

احيانا تشكل الامومة تحدي ، في اوقات نكون فيه مضغوطين او غيره من الاسباب اللي تطرأ في الحياة ، وهنا احب اقولك شيء انتي تعرفينه ، قربك من الله هو وسيلتك الي تمضين من خلالها يومك بكل سعه وسعادة وايجابية .

 

و اتمنى لكم حياة ايجابية جميلة وسعيدة بصحبة صغاركم = )

لحياة زوجية سعيدة بإذن الله

في مجالس النساء كثير ما نسمع عن ” انانية الرجل ”  و انه ما يعطي كثير !

خلونا نفكر فيها شوي ، ايش السبب اللي يمنع الرجل من العطاء اساسا؟

السبب هو : انه ما يحس بتقدير المرأة لمجهوداته

ولا يحس ان المرأة تقدر رأيه و افكاره او تقلل من شآنها ، آو تسخر منها – ولو بالمزح – .

و مهما سوّا تظل هي سلبيه و غير راضيه !

وعلى طول تنتقده وتقلل من شأن محاولاته في حل اي مشكله

و الاسوأ من كذا انها تحسسه انه ” مجبور يسوي كذا ”

.

.راح اتناول كل نقطة على حدا عشان نعرف مواطن الخلل :

.

اولاً : لازم نعرف ان عطاء الرجل يختلف تماماا تمااماا عن عطاء المرأة ، كيف؟

اولا عطاء المرأة غير محدود ، لان ربي خلقها كذا ، دايما مشغوله ودايما وراها اشياء كثير تسويها حتى لو هي في اجازة ومسترخية بيكون في بالعا الف شغله ودها تنجزها و بالنسبه لها اشغال البيت ما تنتهي ابداً و ممكن تقعد تشتغل من الصبح الى الليل وتتوقع من الرجل انه يسوي زيها ويعطي بلا حدود وهذا التوقع الكبير هو الخطأ الاول ..

.

عطاء الرجل يختلف تماماً عن عطاء المرأة، عطاء الرجل يقتصر على انه يوفر مكان معيشه افضل وظروف ماديه افضل ،و في انه يوجد جو من التوازن داخل البيت ، يوفر اشياء المنزل ، وهذي الامور ..

.

.

الحين احنا فهمنا الفرق بين العطاءات

يجي السؤال المهم ..

كيف نقدر نزيد من عطاء الرجل ؟ احنا لسه نبي اشياء كثيرر مرة..

اول نقطة هي اهم نقطة :

.- لا تحسسينه انه مجبور او ملزم انه يسوي هالشيء ، لان شعور الالزام هو اسوأ شعور ممكن يحسه الرجل ، مو بس الرجل حتى انتي ماتحبين احد يجبرك على شيء صح!

.

– النقطة الثانية : قدّري جهودة اللي يسويها عشانك ، التقدير مهم يا بنات ، لازم تعودين نفسك على التقدير : عودي نفسك على اظهار التقدير : قولي شكراً لك، الله يعطيك العافية ، ما قصرت .. تحسونها كلمات عاديه ، ترا لها تأثير كبير يا حبيباتي.

.

.- النقطة الثالثة :

عطية مساحة يتنفس فيها ، بليز اذا جاء من العمل اتركيه يرتاح لحاله بهدوء و اخذي اطفالك لابعد غرفة بالبيت 🙌🏼، الرجل يحتاج وقت عشان يطلع من جو العمل ويدخل بجوّ البيت ، ولازم تعطينه هالمساحة الهادية عشان يسترخي وصدقيني راح يجي ويشكرك على هذي المساحة !

.

.- النقطة الرابعة ✅ : الرجل يحتاج انه يمارس هواياته ويطلع مع اصحابه لانه بكذا يتخلص من الضغوط اليومية ، رجاءا لا تعارضين هالشيء واحترمي وقته الخاص ، وعطيه مساحة يتنفس فيها ويخلص نفسه من الضغوط.

.

– اخر نقطة ؛ الله يخليك لا تشوفين مسلسلات و تقولين ليه زوجي كذا ، لا تفكرين ابداً انك تقارنين زوجك بأي احد ثاني ، انتب بنفسك ما ترضينها لو احد قالك ليه ما تصيرين نفس فلانه ؟ صح؟

عشان كذا يا حبيباتي المقارنه قاااااته ، عاملو ازوجاكم بالقبول مو بإستنقاص شأنهم!

اواني الطهي المثاليّة

من فترة عام تقريباً بدأت رحلتي بالبحث عن قدور مثالية للطبخ فيها ، وبدأت اقرا مقالات متنوعة عن افضل المعادن المستخدمة للطبخ! 
كنت ابحث عن قدور توصل الحرارة بشكل متساوي لكل القدر وتكون آمنه للطبخ فيها.. 
خلال بحثي تعرفت على انواع كثير من القدور فيه قدور المنيوم وقدور تيفلون ونحاس وجرانيت وحديد و سيراميك و ستانلس ستيل و تيتانيوم وغيرها الكثير ، فأيها الافضل للصحة ؟ 
معروف ان بعض المعادن لما تتعرض للحرارة العاليه تتفكك جزيئاتها وتدخل بالاكل فيكون لها تأثير مضر بالصحة مثل الالمنيوم لذلك يفضل الابتعاد عن الطبخ بقدور الالمنيوم الا اذا كان مغطى بطبقة سيراميك ..

قدور التيفلون : 

تمتاز ان تتحمل درجات حرارة عالية و تسخن بسرعة بس عيبها انها تطلق مركبات سامة وغازات تضر بالصحة لذلك لا ينصح بها

قدور النحاس : جيدة. بتوصيل الحرارة ، عيبها ان النحاس ينتقل للاكل بالتالي قد يسبب زيادة نسبه معدن النحاس بالجسم عن المعدل المطلوب بالتالي قد يؤثر على الكبد والدماغ بشكل سلبي ويرى مختصون ان زيادة النحاس بالجسم يسبب الاكتئاب. 
قدور الجرانيت : 

هالقدور توصل الحرارة بشكل جيد و شكلها جميل ، للاسف الدراسات اثبتت ان حجر الجرانيت يصدر منه اشعاعات تضر الجسم لما يتعرض للحرارة لذلك لا ينصح باستخدامة بشكل يومي ومتكرر. 

أواني حديد الزهر – cast iron : 

لما تتعرض للحرارة العالية تطلق مادة الحديد فيها للاكل ، بالتالي راح نتناول كمية حديد كبييرة ممكن ما نحتاجها وهالشيء مضر ( خصوصاً للذكور ) الا اذا كان الشخص يعاني من نقص حديد ! 
الستانلس ستيل : 

تعتبر آمنه ان لم تكن مغطاة بالالمنيوم ، او النحاس ، من الجدير بالذكر ان الستانلس ستيل لا يوزع الحرارة بشكل متساوي اثناء الطهي ومن عيوبها ايضاً ان الاكل يلتصق بها ، شخصياً لا افضلها. 
السيراميك الكوري – newflam : هذي الي استخدمها حالياً ، وحابتها جداً من ناحية الشكل اولاً ، و توزيعها للحرارة متساوي لكل القدر ، و مغطى بطبقات آمنه من مادة الإيكولون المقاومة للالتصاق والحرارة العالية و ايضاً ” صديقه للبيئة ” و تتحمل درجات حرارة عالية جداً تصل الى ٤٠٠ فْ ، فهي تتحمل الحرارة اكثر من التيفلون ، و الاحلى فيها انها ما تطلق مواد ضارة بجسم لما تتعرض للحرارة العالية
التيتانيوم :

من افضل انواع القدور للصحة ، معدن التيتانيوم من المعادن اللي تتحمل الحرارة و بنفس الوقت ما تأذي الجسم ، كيف؟ 

معدن التيتانيوم من المعادن الخاملة ، يعني اذا حصل خدش بالقدر وانتطلقت مادة التيتانيوم بالاكل فذلك لا يؤثر على صحة الانسان بإذن الله ،على عكس باقي القدور المذكورة بالاعلى ..

في المانيا تشتري الام قدور التيتانيوم وتورثها لبناتها و ثم للحفيدات وهكذا ، القدور قد تستمر بالتوارث لمدة ٤٠٠ عام ، قدور قوية فعلا 👍😅😂 
انتهى تقريرنا لهذا اليوم عن القدور ، ان شاء الله انكم استفدتو ✅💞 
اتمنى لكم حياة صحية و ايجابية👏🏻💚

كيف نتغلب على الخوف؟ ٣ وسائل تساعدك في تخطي مشاعر الخوف! 

 كثير منا يعانون من مشاعر خوف غير مبررة بشكل يومي ، وهذي المشاعر تمنعهم من الاستمتاع بيومهم ،

وممكن هذي المشاعر الغير مبررة تخليهم يتخذون قرارات هم يدرون انها خاطئة لكن بالرغم من ذلك يتخذونها لانهم يشعرون بالخوف

 طبعا انا هنا ما اتكلم عن الخوف المرضي ،لان هذا النوع من الخوف يتطلب مساعدة مختص نفسي .. 

وايضاً ما انكلم عن الخوف من الله ، لان هذا النوع من الخوف مطلبْ ..
اتكلم عن مشاعر الخوف قبل الامتحانات ، او مشاعر الخوف قبل القاء كلمة امام جمهور او الخوف من اشياء غير منطقية وغيرها من هذه المخاوف
البعض يغذي الخوف بداخلة عبر طرق عدييدة وراح اتكلم عن هالنقطة على السريع :

١/ عبر التحدث عن هذه المخاوف بشكل مستمر ، التحدث عن المخاوف يخليها تتضخم بعيوننا اكثر واكثر ، بالتالي تقل ثقتنا بأنفسنا بأننا نقدر نتجاوزها ، الحديث لحاله ما يحل المخاوف ولا يحل المشاكل ، بالمقابل : السلوك والافعال اللي نقدر نسويها هي اللي تساعد بالحل ..

فدايما خلونا نتجة نحو تعديل السلوك و تعديل المشاعر عبر قيامنا بسلوك محدد عشان تنكسر دائره المخاوف بدل التحدث عنها بشكل سلبي. 
٢/ الاكل العاطفي : فيه كثير يتناولون الطعم لما يحسون بتوتر او خوف او غيرها من المشاعر السلبية ، فيتجهون للطعام كمصدر للراحة والتسلية وهم ما يعرفون ان الاكل العاطفي هو وسيلة لتغذية الخوف او غيره من هالمشاعر ولا يساعد انه يختفي ، وله نتائج سلبية مثل زيادة الوزن و تقلب المزاج . 

عشان كذا ضروري نواجه هذا الخوف ونعرف اسبابه و نقضي عليه وما نغذيه. 

كيف نقضي على الخوف ؟

نقدر نقضي عليه ببعض الخطوات السهله 

١- وجهي لنفسك الاسئله التالية: 

— كيف ممكن تكون هذه القناعة السلبية مضحكة وسخيفة؟ 

قدرتنا على تسطيح المشاعر السلبية ورؤيتنا لها على انها مضحكة هالشيء يمنعها من انها تسيطر علينا. 

— هل الشخص الي تعلمت منه هذه القناعة يستحق اني اقتدي به بهذه النقطة تحديداً؟ 

— ايش هي التكلفة الي راح ادفعها على المستوى النفسي و العاطفي اذا ما تخلصت من هذه الفكره او هذه القناعة؟؟ 

–ايش هي التكلفة النهائية الي راح ادفعهامن ناحية علاقاتي الاجتماعية اذا ما تخلصت من هذه القناعة؟؟ 

آخر خطوة هي : اكتبي القناعات البديله اللي حابه تتبينينها .. 

٢- الامتنان / وهالشيء تكلمت عنه كثيير هنا وبالمدونه ايضاً : عقولنا سبحان الله ما تقدر تشعر بمشاعر الخوف و الامتنان بنفس اللحظة ، اما كذا او كذا ، فأذا عرفنا كيف نقدر نستبدل مشاعر الخوف بالامتنان هنا بنكون حلينا المشكله

يعني ايش امتنان؟ يعني نركز على الاشياء الجيدة ونحمد الله عليها كثيرررر ، ونزيد من تقديرنا للاشياء من حولنا..
٣- الايمان بأن ما اصابنا لم يكن ليخطئنا وان ما اخطأنا لم يكن ليصيبنا. 
واتمنى لكم حياة سعيدة وايجابية✅💚

كيف نكون اشخاص مهمّين؟ 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جاني سؤال من وحدة تقول لي ديمة انا جالسة بالبيت ، ماعندي وظيفة ، ابي اسوي شيء ، ابي احس اني انسانه مهمه ..
سؤالها جداً مهم !
كون وقتنا حالياً تغير عن وقت امهاتنا وجداتنا وعشان نفهم حاضرنا اكثر خلونا نلقي نظرة بسيطة على الماضي! ،على حياة جداتنا، جداتنا اللي كانو بمجرد تواجدهم بالبيت وقيامهم بمسؤوليات المنزل و رعاية الاسرة و تواصلهم مع المجتمع بطريقة مثمرة هالشيء كان يحسسهم بالاكتفاء ، كانو يعرفون انهم مهمين وكانو ببساطة يعرفون انهم اساس البيت .. 
ولما نجي نلقي نظره على حياتنا حالياً نشوف فيها اشياء ماكانت موجودة بالزمن الماضي ، اشياء تخلينا نشوف اللي عند غيرنا واللي مو موجودة عندنا! 

هذا الشيء هو السوشال ميديا، اللي خلانا نعرف ايش يسوون الناس الثانين ووين يروحون ووين يجون ووش ياكلون وكيف يتسلون وكيف يمضون يومهم! 

نحط ببالنا صورة مشوهه عن الواقع ونبدأ نرسم صورة جدا سلبيه وبدأنا نغرق بتفاصيل حياة الناس!

وللاسف هالصورة صارت مطبوعة بعقول ناس كثير! 

وهي : ان حياة الناس احسن منا و انهم يلبسون افضل منا ويروحون اماكن افضل منا لانهم اهم مننا!!

وهم نسوا انهم ما يعرفون حياة الناس الحقيقية وان ما يعرض بالسوشال ميديا ما يشكل الا ٥٪‏ من حياة الشخص! 

 
اتمنى لو عندي مساحة سحرية واقدر امسح هالصورة واحط بدالها صورة ايجابية 

وهي كالتالي :

١/احنا اشخاص مهمين اساساً ، احنا نأدي ادوار مهمه بالحياة وضروري نعرف هذا الشيء .. فإذا حبينا نطور في انفسنا لازم نزيد من ثقتنا بأنفسنا وحبنا لذاتنا وايماننا بأهميتنا.  

٢/احنا اشخاص مميزين وعايشين بنعمة مهما كان مستوانا المالي نضل بخير لان الله دايما يرعانا ..

٣/ واذا كنا حاسين اننا نحتاج نملك اشياء اكثر ، لازم نسوي شغله مهمه وهي اننا نقدر الاشياء اللي نملكها اكثر! 

ماراح اقولكم لا تملكون اشياء جميلة ، بس حطو ببالكم ان المادة مو كل شيء ، اسأل اي شخص يملك الملايين ، بيقولك نفس الكلام ، المادة نعمه ، هذا الكلام صحيح ، وانا اتفق معكم هي مهمه ، لكن هي مجرد وسيلة وليست غاية ..

والشيء اللي بيحدث نقلة نوعية بحياتنا هي اذا غيرنا من تركيزنا 

وصرنا نعيش حياتنا لاجل الغايات ولا نركز على الوسائل! 

الشغلة الثانية؛ اذا كنتي تحسين انك تتابعين ناس بالسوشال ميديا يحسسونك بأحاسيس مش حلوة او تحسين سنابهم فاااارغ من الفائدة اعملي لهم انفولو وريحي راسك! 
ابيك بس تعرفين ان الشيء الي يزيد من سلبيتك ويقلل من نسبة سعادتك هي المقارنه ،. فحاولي قد ما تقدرين تتخلصين من هذي الفكرة واستبدليها بأفكار ايجابية مثل التقدير ، التقدير لذاتك و لكل شيء ربي عطاك اياه..